الرئيسية /تك نيوز : أخطاء ترتكبها على مواقع التواصل
8 أبريل، 2020

أخطاء ترتكبها على مواقع التواصل

بقدر ما تُتيحه مواقع التواصل الاجتماعي من خدمات ومميزات جعلت حياتنا أكثر سهولة،

فهناك من يستغل هذه الخدمات لارتكاب الجرائم ضد بعض مستخدمي هذه المواقع،

لذلك كُن حذرًا وحاول مراجعة كل كلمة قبل نشرها على مواقع التواصل حفاظًا على خصوصيتك ومعلوماتك الشخصية.

لا شك في أن مواقع التواصل الاجتماعي قدمت وما زالت تُقدم لنا الكثير من الخدمات والمميزات

لجعل حياتنا أكثر سهولة؛ حيث تُمكّن مستخدميها من المشاركة المتواصلة والسريعة والتفاعل

مع كل ما يُنشر ويُعرض من صور أو معلومات أو فيديوهات من مختلف الحسابات على هذه المنصات،

ففي السابق كان التواصل الاجتماعي يتمثل في صورة رسائل ورقية أو عبر الهواتف الأرضية، وكان الإعلام هو عبارة عن التلفزيون والإذاعة والصحف والكتب وهي المصدر الوحيد للحصول على المعلومات.

لكن مع ظهور مواقع التواصل الاجتماعي أصبح العالم كالقرية الصغيرة باتت فيه الآراء منتشرة أكثر وتبادلها أسهل، فكل ما عليك هو الضغط على زر البحث عبر مواقع جوجل والدخول إلى فيسبوك وإنستجرام وتويتر ومواقع التواصل الأخرى لتنتاثر عليك كميات هائلة من المعلومات؛ من مواضيع ومقالات وآراء مكتوبة أو عبر الفيديو.

5 أخطاء ترتكبها على مواقع التواصل

بطبيعة الحال، إن ما تُتيحه مواقع التواصل لمُستخدميها من مميزات والتي تُكمن في القدرة على نشر ما تريده عبر هذه المواقع وتجد تفاعلًا من قِبل مستخدمين آخرين يُعد شيئًا إيجابيًا،

ولكن تذكر أن هناك الكثيرين ممن يختبئون خلف أقنعة ذات أهداف مؤذية، لذلك؛ يتوجب عليك أن تكون حذرًا

عند نشر بعض الأمور على مواقع التواصل لأنها حتمًا ستشكل خطورة كبيرة عليك وعلى أسرتك أيضًا،

فإذا كنت لا تعلم شيئًا عما يُمكنك فعله وما لا يُمكن فعله على هذه المواقع ينبغي عليك قراءة ما سنتناوله من أخطاء ترتكبها على مواقع التواصل.

– نشر المعلومات الشخصية

يُسارع البعض عند إنشاء حساب على مواقع التواصل الاجتماعي إلى نشر المعلومات الشخصية عنهم

والتي تُعد من الأسرار الخاصة، مثل الاسم بالكامل والسن والعنوان بالتفصيل ورقم الهاتف ووصف العائلة،

فكل هذه المعلومات من السهل استغلالها من قِبل اللصوص والمحتالين للسطو على منزلك، على سبيل المثال.

كما أن هناك بعض مستخدمي تلك المواقع يرفقون في حساباتهم البريد الإلكتروني الخاص وبعض المعلومات المصرفية الخاصة بهم، وهو ما يُسهل على قراصنة شبكة الإنترنت سرقة هذه المعلومات ومحاولة الولوج إلى الحسابات بطرق غير مشروعة، لذلك؛ كُن حذرًا ولا تنشر معلوماتك الشخصية ويُمكنك استخدام المعلومات التي لا تُشكل خطورة عليك.

– نشر المحادثات الخاصة على الملأ

هناك بعض المستخدمين ينشرون محادثات خاصة مع أصدقائهم أو زملائهم لتصبح لقمة سائغة للابتزاز تارة والتهديد والتغرير بك تارة أخرى من قِبل مجرمي شبكة الإنترنت، ويُعد ذلك سلوكًا خاطئًا؛ لأنه يُهدد دائرة أصدقائك.

– نشر المعلومات العاطفية

يُشارك الكثير من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي اللحظات العاطفية مع أصدقائهم وزملائهم،

حتى أصبحت وسيلةً لحظيةً للتعبير عن المشاعر على الملأ، ونشر الكثير من أسرار الحياة العاطفية الخاصة

مع الآخرين، دون مراعاة للعواقب التي قد تؤثر سلبًا في العلاقة مع شركاء الحياة.

وفي هذا الصدد، أثبتت دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعتي “كارنيجي ميلون وكانساس”

الأمريكيتين أن نشر المعلومات الشخصية العاطفية على شبكة الإنترنت يؤثر سلبًا في رضا شريكة الحياة

ويضر بمشاعر العلاقة الحميمية التي تربط بينهما؛ لذلك ينبغي عليك تجنب هذا السلوك.

– التحدث عن الآخرين

ربما يتحدث البعض من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي

عن مواقف أو أفعال صدرت من أشخاص آخرين، وهذا السلوك إذا اتبعته حتمًا

سوف يتسبب في إنهاء حياتك الاجتماعية أو علاقاتك بالأصدقاء الحاليين،

ومن الممكن أن يحذر بعضهم الأصدقاء الجدد منك باعتبارك شخصًا مثيرًا للإزعاج في حالات الخصومة؛ إذن لا تلجأ إلى هذا السلوك أبدًا.

– التحدث عن الخلافات الشخصية

من المؤكد أن جميعنا يمر بخلافات، ربما مع الأهل أو الأصدقاء أو حتى في العمل،

ويضع بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي منشورات يسرد من خلالها خلافاته

مع الأهل أو الأصدقاء أو زملاء العمل، لذلك؛ كُن حذرًا ولا تتحدث عن أي تفاصيل تتعلق بخلافاتك الشخصية

أو أي نزاعات في العمل على هذه المواقع، فقد يستغل البعض هذه التفاصيل للتنكيل بك أو كسلاح يقضي عليك وينهي حياتك.

اترك تعليق