طرق يجب اتباعها للسيطرة على الفيروسات المدمرة للهواتف الذكية والبيانات الشخصية - راديو ميديا لايف
الرئيسية /تك نيوز : طرق يجب اتباعها للسيطرة على الفيروسات المدمرة للهواتف الذكية والبيانات الشخصية
2 نوفمبر، 2020

طرق يجب اتباعها للسيطرة على الفيروسات المدمرة للهواتف الذكية والبيانات الشخصية

يعد إصابة الهاتف بفيروسات خطيرة من أسوأ المشكلات التى قد يواجهها

مستخدمو الهواتف الذكية على الإطلاق، حيث تشكل الفيروسات خطرا كبيرا على المستخدمين،

لا يتوقف عند الخطر التقنى من إتلاف الهاتف أو البطارية أو بطء أدائه فقط .


هناك عدد من الطرق التى يجب على المستخدمين اتباعها

حتى يستطيعوا السيطرة على الفيروسات والاختراقات التى تدمر هواتفهم وبياناتهم الشخصية. 

الحفاظ على تحديث الهاتف 


قد لا تكون الهواتف القديمة آمنة بما يكفي لحماية بياناتك الشخصية والمالية من أحدث الفيروسات ،

وإذا أصيب الهاتف بفيروس، فقد يتمكن المتسلل من الوصول إلى حساباتك المصرفية دون أن تعلم ذلك حتى تنتهي أموالك،

قم دائمًا بإجراء التحديثات لهاتفك بمجرد توفرها، وقم بتثبيت برنامج مكافحة الفيروسات.   

عدم الموافقة على أذونات التطبيقات 


ومن المعروف أن التطبيقات تقوم بارسال الاذونات على الهواتف الذكية لاستعمال الصور و الفيديوهات

وكذلك ارسال الاعلانات وويعمل هذ ا على تدمير الهاتف على المدى الطويل حيث أن حيث تقوم التطبيقات باختراق الهواتف

عن طريق هذه الاذونات التى من الممكن أن تحتوى على فيروسات .


عدم الاتصال التلقائي بشبكة الواي فاي 


يقوم بعض الأشخاص بضبط هواتفهم الذكية على الاتصال التلقائي بشبكة الواي فاي

للاتصال بالإنترنت عند وصولهم إلى العمل أو المنزل دون الحاجة إلأى تشغيله في كل مرة،

ولكن هذه العملية تستهلك طاقة البطارية بشكل كبير فعندما لا تكون قريبا من شبكة الواي فاي المسجلة على هاتفك،

يبحث الهاتف عن شبكة جديدة ويحاول الاتصال وتعد هذه عملية بحث مستمرة عند تشغيل خيار الواي فاي على جهازك،

لذا من الأفضل غلق خاصية الواي فاي قبل التحرك.


 عدم الدخول على الإعلانات غير الموثوقة


وأحيانا يقوم المستخدمون بتحميل شئ معين على بعض المواقع التى تحتوى على إعلانات غريبة

وغير موثوقة المصدر والتى يمكن أن تؤدى إلى اختراق الهاتف عند القيام بفتح  الإعلان،

ويجب حظر كل الإعلانت التى تظهر عند البحث عن شئ على الإنترنت، لأن بعض الإعلانات قد يحتوى على روابط خبيثة تدمر الهاتف.   

اترك تعليق