الرئيسية /ريادة : كيف يغير رواد الاعمال العالم؟؟
17 مايو، 2020

كيف يغير رواد الاعمال العالم؟؟

العالم مليء بالمشكلات، وتزداد هذه المشكلات يومًا تلو الآخر، ما يؤثر في حياة الناس وطرائق عيشهم،

لكن هذه المشكلات الآخذة في الازدياد والتفاقم فرصة حقيقية، ليس لإصلاح المجتمع وتطويره،

وإنما لجلب الربح وتحقيق المنفعة والخير العام للجميع، هكذا ينظر رواد الأعمال المبتكرون إلى الأزمات بشكل عام.

إذًا، المشكلات، الكوارث، الأزمات، والأمراض.. إلخ معطى أوليّ، يتعامل معه رواد الأعمال المبتكرون

على أنه فرصتهم، بل يعتبرون هذه المعطيات بمثابة دعوة حقيقية لهم كي يتقدموا خطوة إلى الأمام، ويحدثوا تغيرًا في النموذج وفي النظام العام.

العدوى الإيجابية

تلتقط Beverly Schwartz؛ في كتابها الصادر عام 2012 والمعنون بـ «Rippling How Social Entrepreneurs Spread Innovation Throughout the World»،

فكرة محورية مفادها أن رواد الأعمال الاجتماعيين لا يحدثون تغييرًا أو يصنعون الفارق لمرة واحدة فقط،

وإنما هم يعتمدون على تأثير أعمالهم الإيجابي، وتحفيز الآخرين لأخذ زمام المبادرة والتقدم خطوة إلى الأمام على سبيل إصلاح مشكلات المجتمع وأعطابه.

لا يتعلق الأمر بمجرد تحفيز الناس بالكلام من قِبل رواد الأعمال الاجتماعيين، وإنما ينجذب الناس إلى هذه النوعية من المشاريع نظرًا لآثارها الإيجابية، وقدرتها على الأخذ بيد الجميع نحو حياة أفضل.

وذلك إلى الحد الذي يدفع الناس ليس إلى التعاطف مع أصحاب هذه المشاريع والقائمين عليها فحسب،

وإنما محاولة أخذ زمام المبادرة وإطلاق مشروعاتهم الخاصة. ولعل هذا هو ما يصبو إليه رواد الأعمال المبتكرون؛

أي تحفيز الناس للتفكير في المشكلات القائمة والمستعصية، والسعي للوصول إلى حلول رائدة ومبتكرة لها.

الحلول الرائدة

بين ريادة الأعمال وحل المشكلات علاقة وطيدة؛ إذ إن سبب وجود هذه الأولى (ريادة الاعمال) هو العمل على تقديم حلول رائدة ومبتكرة لمشكلات مستعصية

يعاني منها المجتمع برمته أو بعض فئاته، وكلما كانت المشكلات أصعب وأكثر تعقيدًا كان التحدي أصعب، والشغف أكبر كذلك.

فرواد الأعمال الاجتماعيون، وفقًا لطرح Beverly Schwartz، شغوفون، طموحون، لا يخشون المغامرة ومعاقرة الصعاب. ولكنهم، وعند تقديم حل لمشكلة من المشكلات، يركزون على حتمية أن يكون حلهم مبتكرًا وغير عادي.

والهدف من هذا أمران: الأول هو ضمان حل المشكلة التي تؤرق هذا المجتمع أو ذاك حلًا جذريًا،

والآخر هو ضمان تحقيق الربح وجلب المنفعة؛ فالمؤكد أن الربح أمر مهم بالنسبة لهؤلاء،

فهم يعملون من أجله ولكن ليس بشكل حصري؛ إذ إن الحصول على الربح أمر مطلوب لغيره، بمعنى أن ضمان تدفق الأرباح سيضمن الاستمرار في تأسيس الكثير من المشاريع الأخرى التي من شأنها إحداث نقلة نوعية على صعيد المجتمع المحيط وربما العالم من بعده.

اترك تعليق