الرئيسية /ريادة : ما هي حاضنات الأعمال؟
22 أبريل، 2020

ما هي حاضنات الأعمال؟

تعريف حاضنات الأعمال

هي برامج أو مؤسسات تقدم الدعم لرواد الأعمال وأفكارهم الريادية الجديدة؛ ويكون الدعم في شكل تدريب وإرشاد وحل المشكلات التي تقع أمامهم في البداية.

وهي مؤسسات غير هادفة للربح، على الرغم من أنها قد تحصل على مقابل مالي رمزي للغاية،

وتقدم الدعم والإرشاد بشكل مجاني؛ لتمكين أصحاب المشاريع الصغيرة من تأسيس فكرتهم بشكل سليم.

طرق الدعم

يكون دعم الحاضنات من خلال عقد الورش التدريبية وتقديم الاستشارات من متخصصين وخبراء،

وتوفر لرائد الأعمال إمكانية الوصول للتمويل من خلال ربطه بالمستثمرين، ويتم هذا الربط من خلال فعاليات أو ندوات أو مؤتمرات يشارك فيها كبار رجال الأعمال،

وهو ما يُسهل على الرواد عملية الاحتكاك برجال الأعمال الناجحين؛ لتوفير بيئة ريادية مصغرة لتبادل الخبرات.

مراحل الدعم

تتبنى حاضنات الأعمال المشاريع الناشئة في مراحلها الأولى،

ومن ثم تحتضنها لمدة أكثر من 6 أشهر قد تصل لسنوات، ومن ثم تعمل على تطويرها وتقديم الدعم لها؛ حيث تكون مشاريع واعدة لكنها غير ناضجة.

ما هي الحاضنة الافتراضية؟

وفي ظل الظروف الراهنة والتحديات التي تواجه العالم في ظل انتشار فيروس كورونا الجديد،

فسنجد أن حاضنة الأعمال الافتراضية هي حل مثالي يجب تعميمه.

وحاضنة الأعمال الافتراضية هي حاضنة تقدم خدماتها بشكل افتراضي عن بُعد عن طريق الإنترنت،

فلا تكون هناك حاجة للتواجد في مكان فعلي، ما يقلل التكاليف ويتيح الفرصة لانضمام عدد أكبر من رواد الأعمال مثل حاضنة ألف ستارت أب.

ماهي مسرعات الأعمال؟

ومسرعات الأعمال تتشابه في خدماتها مع حاضنات الأعمال،

ولكن الأولى تقدم الدعم للمشاريع في مراحل أكثر نضجًا لتعمل على تسريع عملية الانتشار والنمو، ولفترة زمنية أقل من حاضنة الأعمال.

وتقدم مسرعات الأعمال برامجها التدريبية في مدة زمنية محددة، تبدأ من 6 أسابيع وصولًا إلى 3 أشهر فقط.

الفرق بين حاضنات الأعمال و مسرعات الأعمال

ونخلص من التعريفات السابقة أن الفرق بين حاضنات الأعمال ومسرعات الأعمال يتمثل في 3 نقاط، النقطة الأولى هي فترة الاحتضان؛ فالأولى تقدم دعمها لفترة أطول من الثانية.

وتتعلق النقطة الثانية بنوعية المشروعات، فالمسرعة تختار فقط المشاريع الواعدة جًدا وشبه المكتملة؛

من حيث النضج وآلية العمل والربح وقابليتها للنمو السريع، والعكس في الحاضنات التي تختار مشاريع في بدايتها وأقل نضجًا.

والنقطة الثالثة تتعلق بمعايير الاختيار، فستجد أن معايير اختيار المشاريع في الحاضنة أقل وتقبل عددًا كبيرًا

من المشروعات، على عكس المسرعة التي تضع معايير أكثر صرامة، فقد تختار 10 مشروعات فقط من بين آلاف.

وتزخر المملكة بحاضنات الأعمال التي تهتم بريادة الأعمال؛ ومنها حاضنة بادر، ومعهد الريادة الوطني،

وتعتبر مصر من الدول العربية المهتمة بريادة الأعمال، ومن أهم المؤسسات الداعمة لريادة الأعمال في مصر حاضنة (Falak Startups)، وحاضنة (V-Lab).

اترك تعليق