الرئيسية /ريادة : هناك خمس أسئلة قبل بداية المشروع الناشئ..
26 مارس، 2020

هناك خمس أسئلة قبل بداية المشروع الناشئ..

إذا راودتك فكرة من الأفكار، وأردت أن تقتحم عالم ريادة الأعمال، أو كنت تحلم بخوض غمار تجربة امتلاك أحد المشروعات الصغيرة أو المتوسطة، فهذه الأسئلة الخمسة قبل بداية المشروع هي التي يتعين عليك أن تمعن النظر فيها، وأن تمتلك إجابات كافية عنها؛ حتى تتمكن من النجاح، وحتى تكون فرصك في الربح أوفر.

فما هي الأسئلة الخمسة قبل بداية المشروع الناشئ؟

1- لماذا يبدأ المشروع؟

هذا سؤال عن الجدوى، وجوهر عن الوجود وسببه، فإذا لم يكن لديك، كرائد أعمال ناشئ، إجابة عن سؤال تأسيسي كهذا فلا يُتوقع أن يتقدم مشروعك خطوة إلى الأمام.

إن معرفة جدوى المشروع ستُمكنك من متابعة كل الخطوات التالية، بل ستسهلها كذلك، فطالما أنك عرفت السبب الذي وُجد من أجله مشروعك فكل ما يلي ذلك سيكون من اليسير التعاطي معه.

2- ما غرض المشروع وما هدفه؟

إذا استطعت معرفة هدف مشروعك فسيرسم ذلك لك الطريق أو سيحدد لك الوسائل التي ستتمكن من خلالها من تحقيق هذه الأهداف والوصول إليها، بالإضافة إلى أن من عرف هدفه تمكن من قطع نصف الطريق، في حين أن من لم يعرف هدفه فلن يصل إلى شيء أبدًا، أو كل غاية ستكون له غاية، وكل شيء سيفي بالغرض حتى ولو كان عرضيًا.

3- متى يتخذ المشروع شكله النهائي؟

هذا يتعلق بالتطور المرحلي للمشروع، أي بالتخطيط الزمني الذي يجب أن يمر عبره المشروع، وكلما كان هذا واضحًا كان النمو أو الأداء أفضل، أو من الممكن قياسه، ويتدخل في هذا الموضوع التخطيط والإدارة على حد سواء. فالمخططون يعملون على وضع الخطط والإداريون يسعون إلى التأكد من أن الخطة تسير وفقًا للمخطط المرسوم سلفًا.

4- أين ومتى يبدأ العمل؟

كل الأسئلة التي مرت سابقًا كانت تتعلق بالتخطيط والفكر لنظري المجرد”، منذ الجدوى إلى التخطيط الزمني للمشروع، كل ذلك كان يتعلق بالتفكير النظري أو مجرد التخطيط على الورق، أما في هذه المرحلة فسنشرع في التفكير في الطريقة التي يبدأ بها العمل ومتى وكيف يبدأ؟

فموقع المشروع، بالإضافة إلى الطريقة التي يتم بها إطلاقه، واحد من بين أهم الأشياء محورية، والتي تمتلك تأثيرًا كبيرًا في المشروع بشكل عام.

5- ما هو شكل المشروع في النهاية ومستقبله؟

هنا نتجاوز التفكير المحدود أو قصير الأمد؛ إذ سنتجاوزه للتفكير فيما سيأتي بعد ذلك، أي في المستقبل، والسيناريوهات التي تلوح في الأفق، وطرق التعامل معها، ناهيك عن انعكاس ذلك كله على المشروع، وعلى شكله المتوقع في هذا المستقبل.

اترك تعليق